Breaking News
Loading...
Wednesday, January 14, 2009

16 دولة عربية توافق على المشاركة في قمة الدوحة

قطر تؤكد احترامها وجهات نظر الممتنعين
16 دولة عربية توافق على المشاركة في قمة الدوحة
رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري يؤكد احترام بلاده لوجهات نظر الدول الممتنعة
(الجزيرة نت)

ارتفع عدد الدول العربية التي ستشارك في القمة العربية الطارئة حول العدوان الإسرائيلي على غزة  المقررة بقطر الجمعة إلى 16 دولة بعد إعلان الإمارات والعراق اليوم مشاركتهما في القمة ليتجاوز العدد النصاب القانوني اللازم لعقد القمة وهو 15 دولة.

وقال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن العراق وافق على عقد القمة وإن قطر تنتظر موافقة مكتوبة من المسؤولين العراقيين.

وأضاف على هامش اجتماع اللجنة الوزارية العربية الأفريقية حول دارفور اليوم في العاصمة القطرية الدوحة أن بعض الدول الأخرى التي لم تعلن موافقتها علنا جاءت منها "ردود إيجابية" وأبدت استعدادها لحضور القمة إذا اكتمل نصاب عقدها.

وقال "نحترم وجهات نظر الدول الممتنعة ونعلم أن وجهات النظر كلها نابعة عن حرص على المصلحة العربية".

وأوضح أن القمة العربية الطارئة "اجتهاد عربي نأمل أن يؤدي إلى حل قضية غزة" مضيفا أن هذه القمة إذا عقدت "ليست إنقاصا من قمة الكويت الاقتصادية التي ستحضرها قطر على أعلى مستوى ونقدرها ونوليها كل الأهمية والاحترام، ولكننا نرى أن حجم ما يقع في غزة يستدعي قمة عربية منفصلة".

وجوابا على سؤال حول ما إذا كان عقد القمة في الدوحة سيؤثر على علاقات قطر بكل من السعودية ومصر قال الشيخ حمد "علاقتنا مع السعودية علاقة قوية ويسودها التفاهم" مضيفا أن "مصر لها تاريخ واضح في النضال العربي، ونحن لا نشكك في أي طرف عربي آخر".

المشاركون
وأعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة في وقت سابق اليوم موافقتها على حضور القمة العربية الطارئة المزمع عقدها في الدوحة يوم الجمعة المقبل حسب ما أعلنت وكالة أنباء الإمارات  الرسمية.
 
كما أعلن اليمن اليوم أنه سيحضر القمة العربية الطارئة التي دعت إليها قطر، وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية اليمنية إن بلاده ستحضر القمة إذا ما اكتمل نصاب انعقادها وفقا لميثاق الجامعة العربية.

من جهته ذكر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية في رام الله نبيل أبو ردينة أن رئيس السلطة محمود عباس تلقى دعوة رسمية لحضور القمة العربية الطارئة التي دعت الدوحة إلى عقدها، مؤكدا أن "الموقف الفلسطيني الدائم مع وحدة الصف العربي ووحدة الموقف من أجل وقف العدوان في ظل هذه الظروف الصعبة".
 
وإلى جانب قطر صاحبة الدعوة، وفلسطين، والإمارات والعراق واليمن، فإن الدول العربية التي أعلنت موافقتها على المشاركة في القمة حتى الآن هي موريتانيا وسوريا والجزائر والمغرب وليبيا ولبنان والسودان وسلطنة عمان والصومال وجيبوتي وجزر القمر.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن اتصالات هاتفية ما زالت جارية مع باقي الدول الأعضاء بشأن عقد قمة الدوحة، وإن البت في القرار سيتخذ في وقت لاحق.
 
الممتنعون
وكانت السعودية ومصر قد أعلنتا مساء الثلاثاء الاتفاق على بحث الوضع في قطاع غزة أثناء قمة الكويت العربية الاقتصادية المقررة في الـ19 من الشهر الجاري، وهو ما يعني رفضا غير مباشر لقمة الدوحة.
السعودية ومصر تكتفيان بالتشاور على هامش القمة الاقتصادية بالكويت (الفرنسية)
 
وأعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي أمس أن القاهرة أبلغت الجامعة العربية بموقفها الرافض للمشاركة في قمة الدوحة وأنها ترى أن وجود القادة العرب بالكويت الأحد المقبل أثناء مشاركتهم بالقمة الاقتصادية العربية يشكل مناسبة ملائمة للتشاور بينهم بشأن الوضع في قطاع غزة.

ونقلت وكالة "تونس أفريقيا" للأنباء عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية التونسية أن تونس لا تعتزم المشاركة في القمة، وقالت إن القرار يتوافق مع  توجيهات الرئيس زين العابدين بن علي بضرورة الإعداد الجيد لكل تحرك عربي يساهم في وقف نزيف الدماء الفلسطينية.

0 comments:

Post a Comment

Copyright © 2013 HUQUQ All Right Reserved